سؤال دعد

في امتحان الفصل الثالث جاء سؤال يطلب تصغير مجموعة من الأسماء مع ضبطها بالشكل ضبطا تاما
وكان من بين هذه الأسماء كلمة ( دَعْد )
استعرضت إجابات الطلاب وإجابات الطالبات فلم أجد إجابة واحدة صحيحة صحة تامة، الأغلب الأعم من الإجابات كتبت ( دُعَيْد )
فقلت ما السبب في إخفاق جميع الطلاب في الوصول إلى الإجابة التامة؟

اضربوا المعلم

هل مازال بيت أمير الشعراء يعيش في وجدان أبنائنا من طلاب العلم؟
قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا
فشوقي لا يدعو فقط إلى احترام المعلم، وإنما يذهب أبعد من ذلك، إنه يدعو إلى تبجيله، والتبجيل هو الحب ممزوج بالتعظيم، ينبغي على طالب العلم إذن أن يُعظِّم معلّمه تعظيما وافيا، تعظيما حقيقيا نابعا من إحساس صادق بفضله الكبير ومكانته السامية، ويزيد هذه الدعوة إلى تعظيم المعلم، يزيدها عمقا حين يضفي على المعلم شيئا من القداسة، وشيئا من المهابة، وذلك حين يشبهه بالرسول! والرسول يزكّي النفوس ويُطهّرها، وينمّي العقول، وينشر العلم، ويدعو إلى مكارم الأخلاق، وهذه هي رسالة المعلم.